10/08/2017

أهم سبع خطوات يجب أن يأخذها مكتب الترجمة الذي تتعامل معه


أهم سبع خطوات يجب أن يأخذها مكتب الترجمة الذي تتعامل معه

أنواع وأحجام وأشكال الترجمات المختلفة تتطلب نهجا مختلفا. سنقوم هنا بتغطية سبع خطوات وهم علامة على شريك ترجمة ناجح؛ تأكد من الاطلاع على عملية الترجمة والتعريب في بصورة مستمرة مع شركة الترجمة التي تتعامل معها.

تبدأ على مستوى عال. بغض النظر عن حجم المشروع
. فهم الصورة الكبيرة للمشروع يعني أننا يمكن أن نتكيف مع سير عمل الترجمة لتلبية الاحتياجات الفردية لكل عميل وتوقعاته.

عقد اجتماع البداية (التمهيدي). التنسيق مع جميع أصحاب المصلحة لمقابلتهم في نفس الوقت ونفس المكان (شخصيا أو عبر الإنترنت) يجعل من السهل أن يصل الجميع إلى نفس مستوى الفهم قبل البدء والشروع في أي عملية سواء كانت ترجمة مقال أو توطين وتعريب مشروع بأكمله.

تحليل جميع محتويات المصدر وأصول اللغة. وذلك لأن اكتشاف أي خطأ هنا يضمن أنها هذه الأخطاء لن تتكاثر وتنتشر عبر المواد المترجمة. وسوف يقوم شركاء الترجمة ذوي الخبرة أيضا بتعزيز ذاكرة الترجمة الحالية لخفض التكاليف والحفاظ على المصطلحات في أشكالها المتسقة.

اختيار الفريق المناسب. اللغويين في البلاد التي تترجم لها خاصة من ذوي الخبرة في الموضوع هو أمر ضروري لنجاح الترجمة الخاصة بك.

تنفيذ مشروع الترجمة الخاص بك. مع سير العمل وأعضاء الفريق في مكانهم، حان الوقت لبدء العمل على المحتوى الخاص بك. من المرجح أن تحصل على مدير مشروع مخصص سوف يبقيك هلى إطلاع دائم ولحظي بحالة المشروع الخاص بك.

مراجعة وموافقة العميل. المراجعة المستقلة للعملاء يضمن أن المحتوى الخاص بك يناسب احتياجاتك والسوق الخاص بك. المشروع يتم تسليمه فقط بعد موافقة العميل.

الحفاظ على الأصول. يجب أن تحافظ شركة الترجمة دائما على أرشيف ما تم إنجازه للعملاء وقواعد البيانات المصطلحات جنبا إلى جنب مع المحتوى النهائي. إن القدرة على عرض هذه الأصول وتحديثها يعني أن الترجمات اللاحقة سوف تستغرق وقتا أقل.